هآآم هآآم -خآص لطلبة العاشر

الموضوع :هآم-خاص لطلبة الصف العآشر

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ’وبعد ;

 فأشير الى كتاب معآلي وزير التربية والتعليم رقم 18/2/1691 تاريخ 29/5/2014 المتعلقلا بأسس النجاح والاكمال والرسوب في مرحلتي التعليم الاساسي والتعليم الثانوي الشامل.


وفيما ورد في المآدة العاشرة "النجاح والاكمال والرسوب " وفي البند (ب6)صفحة (11) ورد النص الآتي : يجوز ترسيب الطالب دون النظر إلى عدد مرات الرسوب في الصفوف 

من الرابع وحتى العاشر مع مراعآة أسس توزيع طلبة الصف العاشر " وفي ضوء ما ورد أرجو التأكيد على الاتي :

أولآ : يعتبر الطالب في الصف العاشر راسبآ اذا تجاوز نسبة الغيآب الموجبة للرسوب .
ثانيآ : يتم احتساب المعدل المعتمد لطلبة الصف العاشر بعد صدور نتائج الفصل الدراسي الثاني مباشرة,ووفق الاسس المعمول بهآ ,وفي حال كان معدل الطالب المعتمد في الصفوف الثامن والتاسع والعاشر اقل 5 % يتم توزعيه الى معاهد مؤسسة االتدريب المهني , ولا يجوز قبوله في التعليم الثانوي الاكادمي والتعليم الثانوي المهني في المدارس الحكومية والخاصة

ثالثآ : في حال كان معدل الطالب المعتمد في الصفوف الثامن والتاسع والعاشر اكثر من 50 %وكان مقصرآ في الصف العاشر في ثلاثة مباحث فأكثر , على الطالب أن يعيد الصف العآشر وذلك عملآ بالبند (ب4)

رابعآ : يتم احتسآب المعدل المعتمد لطالب الصف العاشر قبل تأدية الاكمال وفي حال تم توزيع الطالب على معاهد مؤسسة التدريب المهني ثم نجح في امتحان الاكمال او قصر في أي من أمتحانات الاكمال التي تقدم لهآ ,يبقى الطالب محسوبآ على معاهد مؤسسة التدريب المهني ,ولا يقبل في التعليم الثانوي الاكادمي او التعليم الثانوي المهني في المدارس الحكومية 

وأقبلو الأحترآم ")


أصدار التخصصات لجميع طلاب العاشر

سيتم أصدار تخصصات لجميع طلاب العاشر لعام2015/2016 في نهاية الفصل الدراسي الثاني و سيتم التواصل مع ولي أمر الطالب الاخباره بالتخصص الذي قبل فبه الطالب


Web Counter

انت الزائر رقم



بســـــــم الله الرحمـــــــــــن الرحـــيــــــم

 

 التعليم هو الركيزة الأساسية  لبناء وتقدم الأمم, وهو من أهم الأركان التي يبنى على أساسها الأزدهار وتطوير الدول في شتى المجالات.

كما أن المعلم هو اللبنة الأساسية في عملية التعليم, وعليه تبنى الطموحات .

 وان من اسباب قيام الحضارات ونموها وما تبرزه من انتاج فكري وحضاري عظيم يؤكد اهمية  مهنة التعليم لصناعة التقدم الانساني عبر عصور التاريخ.

 فالامم جميعاً لا تستغني عن التعليم ,فهو ضرورة من ضرورات الاجتماع البشري, وإدارة لا بد منهآ لتمكين المجتمع من تربية الوليد البشري وتنشئته لنآ.

أن جودة التعليم تضع البلدان في طرق التطور السريع الصحيحة ,وتدعم تحرك العملية التعليمية الى الوصول لنتائج رائعة,وعندما يظل التعليم في الشوارع الضيقة تكون حركته بطيئة ومحدودة ويصل في وقت متأخر 

أن دور المعلمين في المجتمعات التي يدرسون فيها عظيم وخطير فهم يخدمون البشرية أجمعين,ويتركون بصماتهم على حياة المجتمعات التي يعملون فيها ,كما أن تأثيرهم على حياة الأفراد ومستقبلهم مستمر مع هؤلاء الأفراد لسنوات قد تمتد معهم ما أمتد بهم العمر .

أنهم يشكلون حياة كل فرد من باب المدرسة ,ويشكلون شخصيات رجال المجتمع من سياسيين وعسكريين ومفكرين وعاملين في مجالات الحياة المختلفة,رجالآ ونساءآ.

فالمعلمون بناة حقيقيون ,لانهم يبنون الأنسان,والانسان هو غاية الحياة ,وهو منطق الحيآة 

من هنآ كان للمدرسة رؤية,ورسالة وصدف 

رؤية المدرسة

بناء جيل صـالح متسلح بالعلم النافع , متحمل المســــــؤولية مؤمــــن  بربه ,متمسك بعقيدته , متفانٍ بالعطاء,وبذل الجهد في سبيل تحقيق رسآلته الكبرى ((رفعة دينيه ووطنه ومجتمعه))

رسآلة المدرسة : 

اعداد جيل يبني المستقبل المشرق , ويتحلا بآخلاق دينه القويم ويتبع هدى رسوله الكريم , يرتقي بأخلاقه وعلمه الى العلياء .

آهداف المدرسة :
غرز العقيدة الاسلامية ,وتزويد الطالب بلقيم والتقاليم الاسلامية والمُثل العليا والمهارات والاتجاهات السلوكية البناءة, وتنشئه ابناء اليوم رجآل الغد للأمل المنشود على اسس تربوية 

هآدفه وتنمية عناصر النجآح والتفوق والابدآع حتى تحقق العملية التربوية ثمارها وصقل المواهب من خلال وسائل التعليمية والترفيهية متميزة ,وتأسيس الطلاب تأسيسا لغويآ سليما من .القراءة والكتابة

 وغرس العادات الطبية في نفوس الطلاب من نظام ونظافة وتعاون ,وتقديم الرعاية التربوية المتميزة لسائر الطلاب في جميع المراحل خلقيآ وفكريآ وعلميآ.

ومما لا شك فيه أن الاستراتيجيات المتبعة في التدريس تعتبر من أهم الاسس التي يعتمد عليهآ نجاح العملية التعليمية ,وكلما كانت هذه الاستراتيجيات مبينة على اسس علمية ,وتنطلق من متطور هادف كلما حُققت الأهداف المرجوة منها.

لقد ظهرت على الساحة التربوية استراتيجيآت  متنوعه تعتمد على استخدآم طرق ووسآئل وآسليب حديثة في التدريس , تختلف عن الطرق التقليدية التي كان يستخدمهآ المعلمون سابقآ
 

 

 

 

 

Google